الرقية الشرعية

الرقية الشرعية

الرقية الشرعية
الرقية الشرعية

الرقية الشرعية

إن الإنسان مهما بلغ من قوة وتجبر فإنه يبقى ضعيفا، ويبقى دائما بحاجة إلى خالقه جل وعلا، ففي أبسط المشاكل التي قد يقع فيها أثناء حياته أول كلمة ينطق بها هي يا رب، أو يا الله، وهذا للاستغاثة بالله عز وجل، فهو وحده سبحانه القادر على إخراجه من أي مشكلة، و في كثير من الأحيان قد يتعرض الإنسان إلى الإصابة بأمراض معينة أو الإصابة بالعين والحسد، و هذا يكون امتحانا للإنسان المؤمن، فإذا كان من ضعيفي الإيمان فإنه سيلجأ إلى السحر، والشعوذة بحجة أنها السبيل الوحيد للخلاص مما لحق به من أذى، أما الإنسان المؤمن والقوي الإيمان فإنه سيلجأ إلى خالقه الله عز وجل، لإيمانه الكامل بأن الله وحده هو القادر على تخليصه مما ألم به من مصائب، و الوسيلة التي يلجأ بها الإنسان إلى الله سبحانه وتعالى هي الرقية الشرعية الصحيحة.

والرقية لغة جاءت بمعنى العوذ الذي يرقى به المريض، أما بالنسبة للرقية الشرعية فهي طلب الشفاء بالدعاء إلى الله عز وجل، و ذلك باستخدام الألفاظ الشرعية الواردة في القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة، مع التوكل عليه سبحانه وتعالى، كما جاء في القرآن الكريم :” وعلى اللهِ فتوكلوا إن كنتم مؤمنين “، المائدة:23.

طريقة الرُّقية من العين والحسد ورد الحثُّ في السُنّة النبويّة على الاسترقاء من العين والحسد، وتكون الرُّقية الشرعيّة بوضع اليد على رأس المُصاب والدّعاء بما ورد عن النّبي -عليه الصّلاة والسّلام- من أدعيةٍ كثيرةٍ للرّقية،...

shap